"المركزي": مبادرة لإسقاط 16.8 مليار جنيه عن عملاء متعثرين

News Image

البنك المركزي

أعلن البنك المركزي المصري أمس تفاصيل مبادرة مساندة العملاء المتعثرين تتضمن 3500 شركة ومصنع، بجانب 337 ألفا من عملاء التجزئة المصرفية الأفراد، يقل رصيد مديونياتهم عن 10 ملايين جنيه، غير شاملة أرصدة البطاقات الائتمانية، وفقاً للمركز فى 31 ديسمبر 2017.

وأكد المركزي، في بيان أمس، أن المبادرة تأتي في إطار تدعيم التنمية الاقتصادية، ورغبة في حل مشاكل الديون المتعثرة، وتخفيف العبء عن صغار العملاء الجادين فى السداد، وإعادتهم لدائرة النشاط الاقتصادى، موضحًا أن المبادرة تضم بنوك: الأهلى المصرى، ومصر، والقاهرة، والمصرى لتنمية الصادرات، والعقارى المصرى العربى، والزراعى المصرى، والمصرف المتحد، والتنمية الصناعية، والعمال المصرى.

تنص المبادرة على إعفاء العملاء المتعثرين من كامل الفوائد المتراكمة، وغير المسددة التي يبلغ إجماليها 16.8 مليار جنيه، وذلك في حالة التزامهم بسداد 100 % من رصيد الدين في 31 ديسمبر 2017 نقداً  في موعد غايته 31 ديسمبر 2018، مقابل أن يتم التنازل من البنوك والعملاء عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة بينهم في المحاكم وإبراء ذمة المقترض إبراءً نهائياً من البنك وفقاً للقانون، وتحرير كل الضمانات المقدمة من العملاء ضماناً لتلك المديونية، بجانب حذف المقترض من القائمة السلبية لدى البنك المركزى، وكذلك لدى الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى ( I- Score) وعدم سريان حظر التعامل عليه فيما يخص هذه المديونية مع الإقرار عنه كعميل مبادرة لمدة ثلاث سنوات من تاريخ السداد، على أن تسري المبادرة حتي 31 ديسمبر 2018.

ويبلغ إجمالي الفوائد المتراكمة غير المسددة من قبل العملاء المخاطبين بهذه المبادرة البالغة 16.8 مليار جنيه، منها 12 مليار جنيه للشركات المتعثرة بأرصدة أقل من عشرة ملايين جنيه، و 4.8 مليار جنيه بالنسبة للعملاء من الأفراد.

تأتي المبادرة في محاولة من البنك المركزي والبنوك لإيجاد حلول من شأنها مساندة صغار العملاء الجادين، ومساعدتهم علي النهوض من عثرتهم كجزء من دور القطاع المصرفي في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ودعا البنك المركزي المصري العملاء لمخاطبة بنوك التعامل، وسرعة الاستفادة من المبادرة، لإنهاء أكبر عدد من الحالات المتعثرة، والقضايا المعلقة فى المحاكم، والعودة لدائرة النشاط الاقتصادى بالنسبة للشركات.

قضية اليوم

مع تعافيها التدريجي.. 10 محددات لتحقيق طفرة في السياحة

تنتعش السياحة المصرية بشكل تدريجي منذ بداية عام 2017، وبلغت إيرادات قطاع السياحة 2.1 مليار دولار في الربع الأول من 2018، بزيادة 83% مقارنة بنفس الفترة من 2017، وزادت أعداد السائحين بحوالي 37%، لتبلغ 2.3 مليون سائح في نفس الفترة.

وارتفع معدل الإنفاق السياحي إلى 95.6 دولار مقابل 88.2 دولار خلال الفترة المقابلة من العام السابق.

وتستهدف الحكومة المصرية جذب 8.3 مليون سائح ينفقون 10 ملايين دولار إيرادات في 2018، مقارنة بحوالي 7.6 مليار دولار في 2017.

وتضرر قطاع السياحة بعنف منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء في نوفمبر 2015، وعقب الحادث فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء، وفي مطلع العام الحالي وقعت مصر وروسيا اتفاقا لعودة الطيران بين القاهرة وموسكو.

ويتوقع عاملون في مجال السياحة أن تساهم عودة حركة الطيران بين مصر وروسيا في تعافي قطاع السياحة، خاصة أن السياح الروس يمثلون قطاعا كبيرا من السياح الوافدين إلى مصر.

مؤسسة الهلال العالمية المتخصصة في السياحة الإسلامية أعلنت عن 10 محددات يرتكز عليها نمو القطاع السياحي في عام 2018.

أولها: التوسع في تقديم الخدمات الإلكترونية من حجز ودفع وتوعية وخلافه، وثانيها: الاستفادة من زيادة أعداد السائحات النساء، خاصة المسلمات، ما يتطلب التوسع في تقديم خدمات خاصة بالنساء، وثالثها:  استمرار نمو السياحة الترفيهية، خاصة في جنوب شرق آسيا، ما يستدعى دراسة أسباب نجاح هذه الأسواق.

ورابعها: الابتكار، فمعظم دول العالم يوجد بها فنادق على أعلى مستوى، ولكن الاختلاف هو ما يجذب السائح، ولذا يرى التقرير أن تنمية كوادر قطاع السياحة وتدريبهم على ابتكار خدمات جديدة أو طرق جديدة لتقديم الخدمات سيحسن من تنافسية الوجهة السياحية، وأشار التقرير إلى وجود منصات إلكترونية لتدريب هذه الكوادر على الابتكار.

أما المحدد الخامس فهو توفير الأطعمة الحلال، وهو أمر بالطبع متوافر في مصر، والمحدد السادس هو توفير كم كبير من المعلومات عن الوجهة السياحية والتوسع في المراجعات التي تقدمها الدولة والمتخصصين في المجال السياحي.

والمحدد السابع هو: قصص الفيديو والصور التي ينشرها السائحون والتي تقتل أي دعاية سلبية، والمحدد الثامن هو: تطوير برامج مساعدة السائحين الإلكترونية بلغات مختلفة مثل تطبيقات  chatbot، والمحدد التاسع: الاستغلال والترويج القوي للعلامات السياحية القوية في البلد، من فنادق ومطاعم.

أما المحدد العاشر فهو: تشجيع المبادرات المحلية لتنمية الموقع وحماية البيئة، بل إن السائحين يرتبطون عاطفيا بهذه المبادرات إلى جانب أهمية هذه المبادرات للحفاظ على استدامة جاذبية الموقع السياحي.

اقتصاد

News Image

مجلس الدولة

مشروع "الصندوق السيادى" أمام مجلس الوزراء الأسبوع المقبل

يعتزم قسم التشريع بمجلس الدولة إرسال مشروع قانون إنشاء "صندوق مصر السيادى لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل، تمهيدا لرفعه للبرلمان، لبدء التصويت عليه، وفقا لصحيفة "البورصة".

وقالت مصادر بمجلس الدولة: إن قسم التشريع أوشك على الانتهاء من مراجعة مشروع قانون إنشاء صندوق مصر السيادى، حيث تم إنجاز90 % من بنوده.

وأوضحت أن اللجنة المختصة بأعمال المراجعة عقدت جلساتها أمس، ومن المتوقع عقد جلستين أخريين مطلع الأسبوع المقبل، وإرسال مشروع القانون لمجلس الوزراء قبل نهاية الأسبوع تمهيداً لرفعه للبرلمان لبدء التصويت عليه يوليو المقبل.

وقرر المستشار مهند عباس نائب رئيس مجلس الدولة مايو الماضى تشكيل لجنة من مستشارى قسم التشريع، لمراجعة مشروع قانون إنشاء صندوق مصر السيادى.

وقال المستشار عبدالرازق، رئيس المكتب الفنى لقسم التشريع، إن فكرة الصندوق تهدف إلى المساهمة فى التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال إدارة أمواله وأصوله، وتحقيق الاستغلال الأمثل لها، وفقًا لأفضل المعايير والقواعد الدولية.

تابع: «ومن المقرر أن يتم تحقيق ذلك من خلال التعاون والمشاركة مع الصناديق العربية والأجنبية النظيرة والمؤسسات المالية المختلفة».

وأضاف أن مشروع القانون يسعى لتنظيم مهام الصندوق من خلال العمل فى جميع الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية، وتأسيس الشركات، والعمل على زيادة رؤوس أموالها.

News Image

قطر

أزمة "مقاطعة قطر" تنتقل إلى ساحات "محكمة العدل الدولية"

انتقلت أزمة مقاطعة الرباعي العربي (مصر، والسعودية، والإمارات والبحرين)، دولة قطر، إلى ساحة محكمة العدل الدولية، وذلك بعد نحو عام من بلوغ المشكلة ذروتها بقطع الدول الأربع علاقاتها مع الدوحة في يونيو من العام الماضي.

وفي الوقت الذي عقدت فيه "العدل الدولية" بلاهاي، أمس، أولى جلسات النظر في دعوى تقدمت بها قطر تتهم فيها الإمارات "بانتهاكات لحقوق الإنسان واتفاقيات مناهضة التمميز"، قررت دول المقاطعة رفع ملف قضية "المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربع مع قطر والمنظورة داخل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) إلى محكمة العدل الدولية".

وبذلك تكون "العدل الدولية" تنظر قضيتين في ذات السياق أولاهما طرفاها الإمارات وقطر، وهما فقط بين أطراف الأزمة اللتان وقعتا اتفاقية دولية لمناهضة التمميز على أساس الجنسية.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة اليوم إلى ردود ممثل الإمارات على الاتهامات القطرية.

أما القضية الثانية، فترجع إلى أن مجلس منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو"، نظر في طلبين قدمتهما دولة قطر إلى مجلس المنظمة بشأن تسوية الخلاف حول تفسير وتطبيق اتفاقية شيكاغو وملاحقها مع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وخصوصاً بشأن إغلاق المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربع أمام الطائرات المسجلة في دولة قطر، وكذلك منعها من الهبوط والإقلاع من مطارات الدول العربية الأربع".

وأوضح بيان صادر عن رباعي المقاطعة، أن "هذا الإجراء من الدول الأربع برفع ملف هذه القضية إلى محكمة العدل الدولية، جاء نظرًا لصدور قرار مجلس منظمة (إيكاو) بمنح قطر الفرصة للاستماع لمطالبها والذي لم يتضمن تأييد تلك المطالب أو مطالبة الدول الأربع بأية إجراءات".

News Image

مصر كافيه

“ازدهار” ينسحب من صفقة الاستحواذ على “مصر كافيه”

انسحب صندوق "ازدهار مصر" للشركات المتوسطة التابع لشركة "ازدهار" للاستثمار المباشر من صفقة الاستحواذ على حصة بشركة "مصر كافيه" المتخصصة فى إنتاج القهوة السريعة والمشروبات الطبيعية.

وقالت مصادر قريبة من الصفقة لصحيفة "البورصة": "لم يتفق الطرفان أثناء مرحلة التفاوض على إتمام صفقة اﻻستحواذ، وقررا عدم استكمال إجراءات البيع ".

وكانت شركة مصر كافيه قد عينت بنك اﻻستثمار أرقام كابيتال مستشاراً مالياً فى صفقة البيع، والبحث عن مستثمرين محتملين لإتمام الصفقة.

وذكر عماد برسوم، العضو المنتدب لشركة ازدهار، فى تصريحات سابقة أن الصندوق يبحث الاستحواذ على شركة صناعية بقيمة 50 مليون دولار، على أن يتم تمويل الصفقة من الصندوق، بالإضافة إلى استثمارات مباشرة من المؤسسات المالية الممولة له.

يذكر أن صندوق "أبراج" الإماراتى قد تقدم بعرض منذ 3 أعوام للاستحواذ على 100% من شركة مصر كافيه بقيمة 100 مليون دوﻻر فى ذلك الوقت، إﻻ أن الصفقة لم تكتمل بعد تحرير سعر الصرف.

ويبلغ رأس المال المدفوع لمصر كافيه، 50 مليون جنيه، يتوزع هيكل ملكيتها بين مجموعة من المساهمين المصريين والأجانب، وهى أول شركة متخصصة فى إنتاج القهوة الفورية فى مصر، وتأسست عام 1984، وتنتج القهوة الفورية و«كافيه لاتيه» و«كابتشينو»، والمشروبات الطبيعية الفورية مثل الكركديه، والتوت، والفراولة، بجانب منتجات أخرى، وتملك 30 علامة تجارية.

هذا الأسبوع

مؤتمر "أبو ريدة"يستفز الجماهير: "لن نستقيل"

اهتم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمؤتمر الصحفي الذي عقده الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة حول أسباب خروج منتخب مصر من كأس العالم، والرد على العديد من الأمور التي أثارت الجدل خلال وجود بعثة المنتخب الوطني بروسيا.

دشن رواد "تويتر" هاشتاج (#هاني_أبوريدة) الذي تصدر قائمة الأعلى تداولا، وجاءت عبارات (الاتحاد المصري) و(المؤتمر الصحفي) و(مجدي عبد الغني) ضمن أكثر العبارات انتشارا بين الرواد، كما تداول رواد موقع "فيسبوك" مقاطع فيديو مصورة من المؤتمر.

جاء على قمة اهتمامات الرواد التعليق على تصريح أبو ريدة بأن مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم لن يقدم استقالة جماعية، وهو الأمر الذي توقعه الكثيرون ردا على الأداء المخزي للمنتخب في كأس العالم، واعتبر قطاع كبير من المستخدمين تصريحات أبو ريدة استفزازا للجماهير وتحديا واضحا لهم، وتعكس عدم تحمل اتحاد الكرة مسئوليته على حد قولهم. 

أبرز قطاع كبير من المستخدمين انفعال مجدي عبد الغني، عضو إدارة اتحاد الكرة، ومهاجمته "أبوريدة" خلال المؤتمر الصحفي، على ضوء اتهامه قبل سفر المنتخب إلى روسيا بالحصول على ملابس المنتخب دون حق، موضحا أنه انفعل دفاعاً عن سمعته.  

وأوضح أبو ريدة  أنه لم يتم استبعاد مجدي عيد الغني عن بعثة المنتخب، وأن الأمر كان إحالته للتحقيق بسبب واقعة تجارز، وأضاف أنه بعد مثوله للتحقيق سافر للحاق بعثة المنتخب الوطني في روسيا، لذا تم الصلح.

وعلق الرواد على الأمر بغضب،  قائلين: إن الأمر يبدو عشوائيا وغير منظم، وأن أبو ريدة أغلق التحقيق مع عبد الغني عقب تهديد الأخير بكشف فضائح متعلقة بفساد اتحاد الكرة، على حد قولهم.

 


نشرة دلتا، هي نشرة إخبارية يومية تخصص جانب من اهتمامها للأمور الاقتصادية.. تصدر النشرة عن مركز "دلتا" للأبحاث، في الساعة السادسة صباحاً طوال أيام العمل، من الأحد إلى الخميس فيما عدا الأجازات الرسمية، وذلك عبر الموقع الإلكتروني للمركز كما يتم إرسالها بشكل مجاني عبر البريد الإلكتروني للمشتركين.

للتسجيل والحصول على النشرة أضغط على الرابط التالي ( مركز دلتا للأبحاث)، كما يمكنك مشاركتنا اقتراحاتك أو استفساراتك عن طريق البريد الإلكتروني ( راسلنا).

المحتوى المقدم خلال النشرة يمثل ملخصات إخبارية وإعلامية، والعهدة في البيانات والمعلومات والتصريحات والتقارير الواردة بالنشرة على المصادر الإخبارية المنقول منها وليس على مركز "دلتا" أي مسؤولية تجاه هذا المحتوى، حيث يتم تقديمه دون إبداء رأي أو وضع وجهة نظر شخصية عليه باستثناء فقرة "قضية اليوم" والتي تمثل تحليل نشرة دلتا لما جاء في أحد الموضوعات ذات الطبيعة الاقتصادية.

لمشاركة أصدقائك في نشرة دلتا اضغط هنا ( فيسبوك)  ( تويتر).

لدعوة أصدقائك لنشرة دلتا  اضغط هنا